قال سلام فياض رئيس بعثة كارتر لملاحظة الانتخابات إنّ العملية الانتخابيّة في تونس تميّزت بقدر عال من التنافس خاصّة خلال الدور الأوّل من الرئاسيّة وأنّ إدارتها إجرائيّا وتنظيميّا تمّت بشكل سلس لكنّ استمرار إيقاف المترشّح للرئاسيّة نبيل القروي أثّر على الفترة الانتخابيّة (تم ايقافه في 23 اوت الماضي والافراج عنه 9 اكتوبر الحالي).
وأوضح فيّاض خلال ندوة صحفيّة صباح الثلاثاء بالعاصمة تعلّقت بتقديم التقرير الأولي لمركز كارتر حول الانتخابات الرئاسيّة بتونس أنّ إيقاف القروي اثّر على مبدأ تكافؤ الفرص منوّها في الآن نفسه بالجهود التي بذلتها الهيئة العليا االمستقلة للانتخابات لضمان تمتّع المترشح نبيل القروي بمبدأ تكافؤ الفرص وتمكينه من خوض حملته الانتخابية.