عبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الثلاثاء 15 أكتوبر 2019، عن فخرها ونخوتها بدخول حزبها لقبة البرلمان من جديد  من الباب الكبير  وبرؤوس مرفوعة، وفق تعبيرها.

وقالت خلال مشاركتها في إحياء الذكرى 56  لمعركة الجلاء ببنزرت، إن "اليوم هو يوم الدساترة ويوم الحزب الدستوري الحر  وهو يوم تاريخي  للحزب  بصفة خاصة بإعتبار أن معركة الجلاء قادها الحزب الدستوري  وقادها الدساترة وثلة من الناضلين والمناضلات دفعوا دماءهم من أجل الإستقلال  ومن أجل جلاء آخر جندي فرنسي ".