تنعقد الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي من 16 إلى 20 أكتوبر 2019 بواشنطن.

   وتضم الاجتماعات السنوية لمجلسي محافظي صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية والتنمية وكبار المسؤولين من القطاع الخاص وممثلي منظمات المجتمع المدني والأكاديميين لمناقشة القضايا موضع الاهتمام العالمي.

وتشارك تونس بوفد يترأسه وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي محافظ تونس بالبنك العالمي، زياد العذاري، ويضم كل من وزير المالية، رضا شلغوم، ومحافظ البنك المركزي، مروان العباسي.

وستكون للعذاري، وفق بلاغ وزارة التنمية، لقاءات ثنائية منها بالخصوص لقاء مع نائب رئيس البنك العالمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ورئيس البنك الإفريقي للتنمية والمدير العام رئيس مجلس إدارة الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي ونائبة رئيس برنامج "كومباكت" الأمريكي لتحدي الألفية، والمفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والمالية وغيرهم.

كما سيشرف على ندوة، خاصة بتونس، سينظمها معهد "كارنجي" للسلام العالمي على هامش الاجتماعات السنوية، سيتم خلالها التطرق إلى "التحديات السياسية والاقتصادية والفرص المتاحة لاستثمار والشراكة في تونس" في ضوء الانتقال الديمقراطي الذي تشهده البلاد وذلك بحضور شخصيات سياسية وخبراء من عالم المال والأعمال.

ويشارك وزير التنمية، بالمناسبة، في الجلسات المبرمجة، منها الجلسة العامة للمحافظين واجتماع محافظي البلدان الإفريقية واجتماع المحافظين العرب إلى جانب لقاءات ثنائية مع نظرائه من عدد من البلدان المشاركة.

   كما سيشارك رئيس الوفد التونسي في اجتماع مجموعة "السوق المشتركة لبلدان جنوب وشرق إفريقيا" ( الكوميسا) ، التي انضمت إليها تونس في 2018 وذلك للتباحث حول الخطوات العملية الكفيلة بتعزيز الاندماج الاقتصادي بين البلدان الأعضاء من خلال دفع التبادل التجاري والتشجيع على الاستثمار والشراكة ووضع الأطر المحفزة لذلك.