جدت صباح اليوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 جريمة قتل بمنطقة جرزونة من ولاية بنزرت ذهب ضحيتها مواطن فرنسي من سكان  باريس عمره 57 عاما من مواليد 1942 جاء في زيارة سياحية رفقة شقيقته وزوجها التونسي المقيم بجرزونة.
وحسب المعطيات المتوفرة لمراسل شمس أف أم بالجهة، فإن الأجنبي تحول صباح اليوم برفقة صهره إلى الحمام وهناك التقى بشاب آخر ( م.ص) من منطقة جرزونة أيضا عمره 28 سنة تقريبا معروف بسلوكه الانحرافي.
وفي الأثناء طلب منه أن يمده بسيجارة ثم غادر الأجنبي المكان ليلتحق به الجاني وخارج الحمام انهال عليه بسكين، حيث أصابه إصابة بليغة على مستوى العنق أردته قتيلا على عين المكان وقد تم نقله عن طريق الحماية المدنية إلى المستشفى الجامعي الحبيب بوقطفة ببنزرت.
كما قام الجاني بعد فراره بإصابة عسكري اعترض طريقه تقريبا على بعد 300 م من مكان الحادثة بالقرب من مدخل الجسر المتحرك، إصابة على مستوى الوجه تم نقله على إثرها إلى المستشفى العسكري ببنزرت.
وأكدت مصادر مراسلنا، أن إصابة العسكري خفيفة وقد تلقى الإسعافات العاجلة وغادر المستشفى.
يشار أن مدينة جرزونة تعيش حالة استنفار أمني بحثا عن بقية تفاصيل الجريمة والجاني الذي تحصن بالفرار مع وجود طائرة مروحية عسكرية تحوم فوق المنطقة.