أكّد المجلس الأعلى للقضاء أنه "لم يعتمد مطلقا خطة ناطق رسمي للمجلس"، مضيفا في بلاغ له اليوم الخميس، أنّ العملية الإتصالية تتم عبر لجنة الإعلام والاتصال المنبثقة عن الجلسة العامة طبقا للبلاغ الإعلامي المؤرخ في 26 أكتوبر 2018.

يُذكر أن عددا من وسائل الإعلام وخاصة القنوات التلفزية، تناولت ليلة أمس الأربعاء، تدوينة منسوبة لعضو المجلس الأعلى للقضاء، عماد الخصخوصي، في صفحته على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، كتب فيها صاحبتها: "سأخبر الله بكل شيء".

كما وضع صورة سوداء مكان صورته الشخصية على غلاف الصفحة.

وقد ربط بعض المحلّلين والإعلاميين بين الأمرين ومسألة الإفراج عن المترشح للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، نبيل القروي أمس.

يُذكر أن محكمة التعقيب أذنت، عشيّة أمس الاربعاء، بالإفراج عن المتهم نبيل القروي بعد قبول الطعن شكلا وأصلا، ونقض قرار دائرة الإتهام دون إحالة.