أحبطت مصالح الديوانة بالمكتب الحدودي بملولة على الشريط الحدودي التونسي الجزائري أمس الأربعاء 9 أكتوبر 2019، محاولة تهريب كمية من الأقراص المخدرة كانت مخفية بإحكام داخل خزان للوقود لسيارة تحمل ترقيم جزائري.
وتتمثل تفاصيل العملية حسب بلاغ للإدارة العامة للديوانة، في اشتباه أعوان الديوانة المكلفين بمراقبة المسافرين والسيارات أثناء قيامهم بإجراءات المغادرة نحو القطر الجزائري في تصرفات أحد المسافرين وباخضاع سيارته للكشف بالأشعة، تبين وجود مواد مشبوهة داخل خزان الوقود وبتعميق التفتيش، تم العثور على 11 ألف قرص دواء مخدر.
وقد تم تحرير محضر حجز في الغرض وإحالة المشتبه به إلى إدارة الأبحاث الديوانية لمواصلة التحريات حول مصدر هذه البضاعة.