قدّم مجلس ادارة اسمنت قرطاج اقتراحا ينص على الترفيع في رأس مال الشركة بقيمة 223774733 د مما سيجعل رأس المال يصل إلى 395909146د، وفق ما صرح به، الثلاثاء، الرئيس المدير العام لشركة الكرامة القابضة، عادل قرار، خلال جلسة للافصاح عن الوضعية المالية للشركة، انتظمت الثلاثاء بمقر بورصة تونس.

كما أوضح قرار أن هذا المقترح سيتم مناقشته خلال جلسة عامة خارقة للعادة ستلتئم يوم الجمعة 11 أكتوبر 2019، وبين أن الترفيع في رأس مال المؤسسة يندرج في اطار برنامج إعادة هيكلتها بمقتضى اتفاق تم مع البنك المركزي.

وبالتوازي مع إعادة الهيكلة سيتم إعادة اطلاق مسار بيع المؤسسة الذي فشل في أواخر سنة 2018 من جراء غياب عروض جدية وذلك في شهر نوفمبر 2019. كما سيتم اطلاق طلب عروض خاص ببيع شركة اسمنت قرطاج خلال الثلاثية الأولى من سنة 2020.

وأعلن المدير العام لاسمنت قرطاج، ابراهيم الصانع، بالمناسبة، عن تحسّن الوضعية المالية للشركة بعد الاشكاليات الهيكلية التي مرت بها خلال الخمس سنوات الفارطة، مشيرا الى أنها ستبرم في الفترة القادمة عقدا لتصدير 100 ألف طنا من الاسمنت نحو اسبانيا.

وأفاد أنه "من المنتظر أن تبلغ نتيجة الاستغلال الجملية للشركة نحو 72 مليون دينار، موفى سنة 2019، مقابل 32 مليون دينار في 2018، لتصل الى حدود 155 مليون دينار في غضون 2023".

وأشار الصانع الى أن الشركة ستسجل، كذلك، ارتفاعا في رقم المعاملات ليمر من 238 مليون دينار، سنة 2018، الى 255 مليون دينار، في 2019، على أن يصل الى نحو 400 مليون دينار سنة 2023.

ومن المنتظر أن تتطور النتيجة الصافية للشركة لتصل الى 35 مليون دينار سنة 2020 مقابل نتيجة صافية سلبية بنحو 42 مليون دينار سنة 2019.

ولفت الصانع الى الصعوبات الهيكلية التي واجهتها الشركة متأتية من عقود المناولة التي أبرمت سنة 2014 مع شركة المناولة "أن آل" للمراقبة.