قالت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ووزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ إنه سيتم إمضاء اتفاقية الهبة المتعلقة بالقسط الثاني من المستشفى الجامعي الجديد مع الجانب الصيني يوم 8 أكتوبر القادم وتقديم الدراسة الخاصة بالمدينة الرياضية يوم 15 من نفس الشهر من طرف أحد مكاتب الدراسات الصينية أيضا.
وأوضحت بالشيخ خلال جلسة عملة انعقدت بمقر ولاية صفاقس أن التوسعة الجديدة التي سيتم إنجازها في المستشفى تتمثل في إضافة 6 قاعات عمليات ووحدة قسطرة وانعاش للقلب مع تجهيز المستشفى بصفة كلية.
وينتظر أن تعزز التوسعة البعد الجامعي للمستشفى وتوجهه كمؤسسة استشفائية متعددة الاختصاصات مع إمكانية إضافة اختصاصات جديدة برزت الحاجة إليها ولها جدوى طبية في المستقبل بحسب الوزيرة مثل اختصاص معالجة الحروق البليغة الذي ينتظر أن يصبح قسما قائم الذات واختصاص الجراحة التجميلية.
ودعت الوزيرة إلى الإسراع باستكمال التعهدات الملقاة على عاتق الجانب التونسي لاسيما الربط بالشبكات العمومية (الماء والكهرباء والغاز الطبيعي والتطهير) بما من شأنه أن يساعد على احترام الآجال علما وأن القسط الأول الذي ينجزه الجانب الصيني شارف على النهاية وينتظر أن يكون جاهزا في نوفمبر القادم.