أعلنت وزارة النقل أنه على إثر ما تم تداوله في بعض المواقع الإلكترونية حول ما تعرض إليه مسافر تونسي وعائلته لدى قيامهم بإجراءات التسجيل للعودة إلى بروكسال على متن رحلة الخطوط التونسية ليوم 17 ّأوت 2019، قرر وزير النقل تكليف الإدارة العامة للطيران المدني بوزارة النقل بفتح تحقيق فوري للوقوف على ملابسات الحادثة وتقديم التوضيحات اللازمة وتحميل المسؤوليات.

وعبرت  وزارة النقل عن أسفها لما لحق المسافرين المذكورين من تعطيل وازعاج، وأكدت حرصها على ضمان حقوقهم وتقديم جميع التعويضات المادية والمعنوية لفائدتهم وتتعهد بالعمل على تلافي أية إخلالات قد تمس من سمعة الطيران المدني التونسي.

وكان مسافر تونسي قد أكد أنه قام بالحجوزات في الرحلة المعنية منذ جانفي الماضي لكن مسؤول بالمطار قام ببيعها وأثناء قيام زوجته بالتصوير تم الاعتداء عليها وافتكاك هاتفها الجوال.

وفي تصريح لإذاعة شمس آف آم، قدّم المواطن زبير القدري تفاصيل الحادثة.