أعلنت وزارة النقل أنه في اطار الحرص على كشف الحقيقة وتحديد المسؤوليات، قرر هشام بن أحمد وزير النقل تشكيل لجنة تحقيق فني يعهد إليها بالبحث في ظروف الحادث الذي جد يوم 18ماي الجاري، والمتمثل في اصطدام قطار نقل المسافرين الرابط بين تونس العاصمة وصفاقس بسيارة خاصة على مستوى ساقية الزيت بصفاقس.

وتتولى هذه اللجنة، وفق قرار وزير النقل، الكشف عن أسباب الحادث وتحديد المسؤوليات، على أن تقدم تقريرها للعموم حول ملابسات الحادث خلال خمسة عشر يوما ابتداء من اليوم، ليتم على اثر ذلك رفع الأمر إلى القضاء للبت فيه، ويتسنى بالتالي للوزارة اتخاذ كافة الإجراءات لضمان عدم تكرر وقوع مثل هذه الحوادث الاليمة.