كشف وزير الصناعة سليم الفرياني اليوم عن دخول اول محطة كهربائية بالطاقة الشمسية بولاية توزر حيز الانتاج وانطلاق عملها في ظرف الاسابيع المقبلة، ما سيوفر زيادة بالف ميغاواط جديدة علي مدى سنتين ايما يعادل 20% من ما توفره الستاغ حاليا.

وقال في اطار رده عن اسئلة النواب بالجلسة العامة، إن محطتي توليد كهرباء جدد بكل من رادس ومحطة المرناقية وبرج العامري، ستنطلقان في العمل وستوفران الف ميغاواط اخرى، ما سيوفر اجمالي 40% من اجمالي الطاقة الكهربائية التي توفرها الستاغ.