قالت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن نزيهة العبيدي اليوم الثلاثاء 28 جويلية 2018، إن السلط الأمنية والقضائية بصدد بذل كل الجهود اللازمة لإيقاف الجناة المتورطين في جريمة اختطاف الطفلة القاصر في قبلاط من ولاية باجة وتسليط أقصى العقوبات عليهم.
وحسب بلاغ للوزارة، فإن نزيهة العبيدي وبتكليف من رئيس الحكومة يوسف الشاهد، تحولت مساء اليوم الأربعاء إلى مستشفى شارل نيكول بالعاصمة للاطلاع على الحالة الصحية للفتاة ضحية الجريمة البشعة التي جدت ببئر العش في قبلاط من ولاية باجة ووالدتها.
وأذنت الوزيرة بتقديم الإحاطة الصحية والنفسية اللازمة للأم والطفلة ضحية الاعتداء.
وكانت الوزارة في وقت سابق من هذا اليوم تنقلت إلى منزل الضحية في قبلاط.