تعمّد عدد هام من شباب مدينة الرقاب في ولاية سيدي بوزيد، إغلاق الطريق الرئيسية وإشعال العجلات المطاطية بالأنهج والدخول في مواجهات مع القوات الأمنية، احتجاجا منهم على وفاة شاب أول أمس متأثرا بالحروق البليغة التي أصابته بعد إشعال النار في جسده.

وأفاد مراسل شمس أف أم في الجهة، أنه تم استعمال القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين.