سجلت ولاية قفصة منذ بداية جائحة كورونا 517 اصابة بفيروس كورونا من بينها 26 اصابة وافدة و النسبة الاكبر كانت بعد قرار فتح الحدود حيث تم تسجيل 16 حالة وافدة و 449 حالة عدوى محلية.

هذا وقد بلغ عدد المتعافين من فيروس كورونا 262 شخص في حين يخضع 244 مصابا للمراقبة الطبية موزعين على مركز الإيواء بالمنستير (85) مركز الإيواء بالمهدية (27) والمستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة (40) من خلال احصائيات لجنة اليقظة لمجابهة كوفيد فإن الفئة العمرية التي سجلت اعلى نسبة إصابة هي الشباب بنسبة 42،8 ٪ في حين ان نسبة اصابة الكهل بلغت 24،7٪ و بدرجة اقل الشيوخ إلا ان هذه الفئة هي من دفعت الضريبة حيث ان جل حالات الوفاة و البالغ عددها 12 تعود لأشخاص أعمارهم تجاوزت 65 سنة.

واشارت الاحصائيات ايضا الا ان نسبة المصابين الذين ظهرت عليهم الاعراض لم تتجاوز 21٪.

وأمام تطور الوضع الوبائي بعدد من المعتمديات تم في مرحلة اولى اقرار حظر الجولان بكل من معتمدية قفصة الجنوبية والقصر وقفصة الشمالية منذ 10 أكتوبر 2020 بعد تصنيفهم من قبل وزارة الصحة كمناطق ذات خطورة مرتفعة لانتشار الفيروس قبل ان يتم تطبيق نفس القرار بمعتمدية القطار يوم الخميس 22 أكتوبر 2020.

هذا و يتم الإعداد لتجهيز مركز إيواء بالجهة في صورة تفاقم الوضع.

وتبقى كل من معتمدية بلخير و معتمدية سيدي بوبكر من المعتمديات الوحيدة التي لم تسجل اي إصابة خلال الموجة الثانية للجائحة الا حد الان.