تمكن اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، أعوان فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة من إلقاء القبض على إرهابي معروف باسم "أبو هريرة" عمره 55 سنة على مستوى الطريق السيارة سوسة تونس.

وأكد مصدر أمني لمراسلة شمس أف أم، أن معلومات وردت على فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة مفادها تحول الإرهابي المذكور من ولاية سيدي بوزيد إلى تونس العاصمة، فتم ضبطه على متن سيارة أجرة لواج وتحويله إلى فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بسوسة ثم تم تسليمه إلى الوحدة المختصة للبحث في جرائم الإرهاب بالعوينة.

وذكر المصدر ذاته أن الإرهابي قام سنة 1998 بالمشاركة في خطف 17 سائحا أجنبيًا من جنسيات مختلفة وطالب ضمن تنظيم القاعدة الإرهابي بتحرير رهائن من التنظيم وقد قضى بعد ذلك 21 سنة سجنا باليمن.