بعد اكتشاف حلقة عدوى محلية بفيروس "كورونا" المستجد في منطقة مرناق من ولاية بن عروس، وتجاوز عدد الإصابات المحلية، اليوم الخميس، 6 حالات بعد اجراء التحاليل المخبرية لجميع المخالطين للحالة التي تم اكتشافها أول أمس الثلاثاء، قرر المجلس البلدي بمرناق المنعقد اليوم اتخاذ جملة من الإجراءات الاستثنائية لمجابهة انتشار الوباء. 

وتشمل هذه الإجراءات تقييد عمل بعض الأنشطة والخدمات وإلزام المشرفين عليها بجملة من التدابير الوقائية، حيث تقرر غلق جميع الحمامات في المنطقة البلدية، ومنع الانتصاب بالنسبة لتجار الملابس المستعملة، ومنع استعمال النرجيلة (الشيشة) والكؤوس ذات الاستعمال المتعدد والاقتصار على استعمال الكؤوس الكرتونية في توزيع المشروبات بالمقاهي.

وكانت جهة مرناق سجلت اليوم 6 حالات عدوى افقية بفيروس "كورونا" المستجد بعد صدور نتائج تحاليل جميع المخالطين للشيخ المصاب الذي ظهرت عليه علامات المرض مؤخرا، وثبت أنها نقلت إليه عن طريق احد أقربائه الوافدين من جهة قابس.