تم صباح اليوم إعلام أعوان الحماية وأعوان الحرس البحري بمعتمدية جرجيس من قبل إدارة الميناء التجاري بجرجيس بوجود جثة  متحللة بمنطقة راس تراب يرجح أن تكون لاحد المهاجرين غير الشرعيين شارك في رحلة غير شرعية نحو السواحل الايطالية حسب ما افاد مصدر مسؤول من الحماية المدنية بجرجيس مراسل شمس أف أم بالجهة.

  وأضاف أن أعوان الحماية المدنية وأعوان الحرس البحري قاموا برفع الجثة وتسليمها للهلال الأحمر التونسي بمدنين الذي سيتولى نقلها إلى مدينة قابس لعرضها على الطبيب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة وأخذ عينة من الحمض النووي لتحديد هوية الجثة ثم دفنها لاحقا بمقبرة حدائق افريقيا بجرجيس التي يتم فيها دفن مثل هذه الحالات بالتعاون مع مختلف الأطراف ذات العلاقة.

يشار إلى أنه بالعثور على هذه الجثة صباح اليوم يرتفع عدد الجثث مجهولة الهوية منذ أكثر من أسبوع إلى 7 جثث تم انتشالها بسواحل معتمديتي جرجيس وبن قردان من ولاية مدنين.