انطلقت اليوم السبت 4 جويلية 2020، أشغال المؤتمر 14 لجمعية القضاة التونسيين وستمتد على يومين تحت شعار "استكمال البناء لاستقلال القضاء".
وأكد رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمادي في تصريح لمراسلة شمس أف أم، أن 16 مترشحا سيتنافسون على 11 مقعدا في المكتب التنفيذي، مشيرا إلى أن 7 أعضاء من المكتب التنفيذى المتخلي ترشحوا مرة أخرى بالإضافة إلى 9 مرشحين جدد.
وعبر الحمادي عن أمله في أن اللجان التي ستنبثق عن هذا المؤتمر واللوائح التي ستتم صياغتها سترسم الخط الذي يجب أن يسير عليه المكتب التنفيذي القادم وأن يتناول الملفات القضائية الحارقة وفي مقدمتها القانون الأساسي للقضاة والقانون الأساسي للتفقدية العامة للشؤون القضائية والظروف المادية والمعنوية للقضاة وإعادة القضاء العدلي وإعادة تنظيم القضاء الإداري، بالإضافة إلى إرساء المحكمة الدستورية.
وأكد الحمادي أن القضاء دائما في قلب الرحى ولا بد من دعم القضاء ولا بد للقضاء أن يصلح نفسه بنفسه، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى للقضاء خطى خطوة مهمة في هذا الجانب ولا من الحاضنة السياسية والوطنية للقضاء حتى يبنى على أسس سليمة ولا يتأثر بالمؤثرات مهما كانت القضايا التي يتعهد بها ومهما كانت الأطراف المشمولة بهذه القضايا.