يعاني متساكنوا منطقة أولاد خليفة التابعة لعمادة المزارة في معتمدية سبيطلة بولاية القصرين من غياب ضروريات الحياة في منطقتهم التي تفتقر للماء الصالح للشرب ومستوصف ومدرسة إبتدائية.

المنطقة بها 1700 ساكن تبعد على معتمدية سبيطلة 27 كلم وعلى مدينة القصرين حوالي 60 كلم وهي محاطة بجبال بها نبتة الحلفاء وأودية تزيد من معاناة متساكنيها بفيضانها عن نزول الغيث النافع.

توفيق الخليفي أحد متساكني أولاد خليفة قال في تصريح لمراسل شمس اف ام إن تلاميذ المرحلة الإبتدائية يقطعون مسافة 16 كم ذاهابا وإيابا من منطقتهم الى المدرسة ما جعل العديد منهم ينقطعون مبكرا عن الدراسة بسبب بعد المسافة و صعوبة التضاريس وتهجم الحيوانات عليهم.

وأضاف الخليفي أن المنطقة لا يتوفر بها الماء الصالح للشرب و يضطر أغلبهم الى شراء الصهاريج و تبلغ كلفة الواحد 35 دينارا اضافة الى ذلك يعتمد البعض منهم على "الماجل" لتخزين المياه وهي عرضة للحشرات والأفاعي والعقارب وهي تشكل خطورة عليهم مطالبا السلط الجهوية بحفر بئر وإحداث منطقة سقوية ليتمكنوا من شرب الماء بإنتظام وانجاز مشاريع فلاحية تكون موارد رزق لأهالي أولاد خليفة لأن أغلبهم يعملون كعمال بناء أو عملة فلاحيين في الولايات المجاورة.

وأشار محمد الصغير الخليفي الى أنهم يعانون من تعب التنقل مسافة 8 كيلومترات لعيادة الطبيب والحصول على الأدوية من مستوصف عمادة المزارة مطالبا في نفس السياق من المسؤولين الجهويين بإحداث مستوصف في منطقتهم.

من جانبه قال معتمد سبيطلة مصباح في الفوراتي لمراسل شمس في رده على تشكيات ومطالب منطقة أولاد خليفة أن والي القصرين محمد سمشة اتفق بعد زيارته للمنطقة مع شركة منتصبة في الجهة لتمويل مشروع إحداث بئر في المنطقة وأن الدراسات قد انطلقت وستنطلق الأشغال فور انتهائها، وأضاف المعتمد أن مطلب إحداث مستوصف ومدرسة سيتم النظر فيهم في المجلس المحلي للتنمية وإحالتهم للمجلس الجهوي لمناقشتهم.