اتسعت في ولاية تطاوين رقعة الاحتجاجات الشبابية التي انطلقت يوم الخميس الماضي للمطالبة بتنفيذ لاتفاق الكامور القاضي بتشغيل 1500 معطل في الشركات البترولية و500 آخرين في شركة البستنة ورصد 80 مليون دينار كل سنة للتنمية الاستثمار واحداث مواطن شغل جديدة في الجهة.
وقد قام الشباب المحتج بتركيز العديد من خيام الاعتصام الجديدة بعد خيمة وسط مدينة تطاوين وذلك بحي المهرجان وأمام مقر الولاية وفي قرى قصر أولاد دباب وبئر ثلاثين وفي مراكز معتمديتي البئر الأحمر والصمار.
وأفاد مراسل شمس أف أم في الجهة، أن الاتصالات جارية بمناسبة اعتصام الكامور في بقية النقاط التي احتجت سنة 2017 على حد ما صرح به عضو من تنسيقية الاعتصام.