أعلن سمير لحول، مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية، الثلاثاء، في تصريح لـ"وات"، أن "الجهة خالية من إصابات فيروس كورونا المستجد بعد شفاء آخر حالة فيها".

وأوضح لحول أن نتيجة تحليل عينة ثالثة لامرأة حامل مصابة بفيروس كورونا، صدرت اليوم، وأكدت شفاءها، بعد أن أظهر تحليلها الثاني نتيجة سلبية. وبذلك، تسجل ولاية المهدية 17 حالة شفاء وحالتي وفاة، وهو مجموع الإصابات المؤكدة منذ ظهور أول إصابة بتاريخ 2 مارس 2020 لعائد من الخارج أصيل معتمدية بومرداس.

وكانت التحاليل المجراة على مخالطي المرأة، ومنهم إطارات طبية وشبه طبية بالمستشفى المحلي بالجم والمستشفى الجامعي الطاهر صفر، أين تقيم بقسم النساء والتوليد، وعيادة طبية خاصة ومخبر تحاليل، إلى جانب العائلة، جميعها سلبية.

وتجدر الإشارة إلى أن المرأة المذكورة نقلت من مستشفى الجم إلى مستشفى المهدية بسبب مشاكل في الحمل، وتفطن الفريق الطبي المعاين لحالتها أنه يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وظهرت نتائج التحليل الأول يوم 21 ماي، أي بعد ستة أيام من إقامتها بقسم النساء والوليد، لتؤكد إصابتها بالفيروس، وهو ما دعا الأطباء إلى عزلها في نفس القسم في مرحلة أولى إلى حين استقرار حملها، لتنقل بعد ذلك إلى قسم كوفيد+ بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر.