أكد اليوم الثلاثاء 26 ماي 2020، المندوب الجهوي للتربية بالمنستير المنجي سليم أنه سيتم تنفيذ بروتوكول صحي في 27 مؤسسة تربوية بولاية المنستير وذلك توقيا من انتشار فيروس كورونا في صفوف التلاميذ و الإداريين و الأساتذة و العاملين بهذه المؤسسات بعد إقرار استئناف العودة المدرسية لتلاميذ الباكالوريا يوم الخميس 28 ماي المقبل.

وأوضح سليم لمراسلة شمس أف أم أن يوم غد سيكون موعد التحاق 768 أستاذا بولاية المنستير بالمؤسسات التربوية لاستلام جداول الأوقات، مشيرا إلى أنه سيتم تدريس 5785 تلميذا مرسما بالباكالوريا بمعدل 6 ساعات يوميا سيقع توزيعها حسب خصوصية المنطقة و حسب ما يناسب التلاميذ و بالتنسيق بين مديري مدارس المؤسسات التربوية و شركات النقل المحلية.

وأضاف سليم أنه سيقع تقسيم عدد التلاميذ بالقسم الواحد على فوجين إثنين تجنبا للاكتظاظ داخل القسم و سيقع فرض احترام مسافات التباعد بين التلاميذ بمسافة 1,5 متر بين كل تلميذ و سيتم وضع 4 كمامات طبية متعددة الاستعمال على ذمة كل تلميذ و أستاذ و إداري و عامل بالمؤسسات التربوية حفاظا على سلامته الجسدية بالإضافة إلى تخصيص 2638 لترا من السائل المعقم على ذمة المؤسسات التربوية بولاية المنستير بمعدل لتر واحد لكل 100 تلميذ.

وأشار المندوب الجهوي للتربية بالمنستير إلى أنه سيقع تخصيص 398 قاعة سيتم فيها تدريس تلاميذ الباكالوريا مع تخصيص قاعة عزل في كل مؤسسة تربوية يتم فيها عزل كل مشتبه بإصابته بفيروس كورونا، مع توفير آلة رش في كل مؤسسة تربوية ليتم تعقيم جميع الأقسام قبل دخول التلاميذ و بعد مغادرتهم.

وسيتم أيضا فحص جميع التلاميذ و الأساتذة و الإطار التربوي و العاملين و قيس حرارتهم بواسطة آلة قيس الحرارة من قبل مرشدي التطبيق الذين وقع تكوينهم في الإطار. و بالنسبة لعمال النظافة فقد تم توفير 18 ألف قفاز على ذمتهم بمعدل 4 قفازات يوميا مع توفير جميع وسائل التطهير و التنظيف.