أكدت مصادر خاصة لمراسل شمس أف أم في نابل ان وحدات الحرس البحري بقربة وخلال مراقبتها لسواحل الجهة ليلة أمس من تفطنت الى وجود زورق سريع بصدد الدخول الى المياه التونسية على مستوى مدينة قربة دون التقيد بالإجراءات المعمول بها. 

وأضاف أنه تم توجيه دورية بحرية في الغرض من اجل اعتراضه بمشاركة تعزيزات بحرية أخرى حيث تم إيقافه والكشف عن هوية سائقه الذي تبين انه إيطالي الجنسية في الاربعينات من العمر كشف انه سيقوم بنقل مجموعة من الشباب.

وبتمشيط سواحل مدينة قربة تم التفطن الى 21 شاب كانوا قد تم التنسيق مع الإيطالي عن طريق وسيط من اجل الإبحار خلسة نحو السواحل الإيطالية كما تم العثور على كمية هامة من الدخان كانت ستوجه الى السواحل الأوروبية. 

هذا واشارت نفس المصادر لمراسلنا انه وباستشارة النيابة العمومية بنابل تم إيقاف كل المجموعة من اجل مواصلة الأبحاث معهم واحالتهم لاحقا على انظار القضاء وحجز الزورق السريع.