باذن من وكيل الجههورية بالمحكمة الابتدائية بالقيروان قام منذ قليل أعوان الحرس الوطني بحاجب العيون من حجز 111 لترا من مادة القوارص موزعة على قوارير لتر ونصف لتر لدى تاجرين ينشطان فى المدينة (رجلان) وليس كما راج فى بعض وسائل اعلام عن ايقاف رجل وزوجته.

ووفق ما ذكر مراسل شمس أف أم نقلا عن مصادره الأمنية فإن الشخصين يخضعان حاليا  للتحقيق  لتحديد المسؤوليات.

وتابع أنه جاري البحث حاليا  ن طرف ثالث اصيل مدينة صفاقس له علاقة بالقوارص لانه يزود التاجرين الموقوفين بهذه المادة.