أعلنت بلدية جمال بولاية المنستير، عن عزمها إعفاء المتسوغين لمحلات بلدية من معاليم الكراء لشهري مارس وأفريل 2020 ، وذلك للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكره رئيس بلدية جمال الحبيب الميلي.
ودعت البلدية، المتسوغين لمحلاتها الذين تضرروا من إجراءات التوقي من فيروس كورونا المستجد وفرض الحجر الصحي الشامل وحظر الجولان، تقديم مطالب في الغرض مباشرة إلى البلدية أو عن طريق البريد الإلكتروني، ستعرض لاحقا على أنظار المجلس البلدي علما وأنّ عدد المحلات البلدية بجمال يبلغ قرابة 200 محل، أغلق حوالي 50 بالمائة منها بسبب الحجر الصحي الشامل.
من جهتها، لم توجه بلدية طبلبة مراسلات إلى متسوغي محلاتها لمطالبتهم بدفع معلوم الكراء بسبب الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وفق ما أكده رئيس بلدية طبلبة رياض نويرة.
وأضاف، أنه سيقع من حيث المبدأ ووفقا للقانون، مراجعة معاليم الكراء بالنسبة إلى المحلات الراجعة بالنظر إلى بلدية طبلبة وطرح مدّة الضرر نتيجة الغلق بسبب فرض االحجر الصحي الشامل، والنسج على نفس المنوال بالنسبة للزمة أسواق الجملة، موضحا أنّ المجلس البلدي سينظر لاحقا بعد أزمة كورونا في تلك المطالب.
وقد تلقت كلّ من بلديتي جمال وطبلبة مطالبا من عدد من المتسوغين للمحلات البلدية الراجعة اليهما بالنظر، طالبوا من خلالها بإعفائهم من معلوم الكراء نظرا لأنّهم أغلقوا المحلات تنفيذا للحظر الصحي الشامل ولم يعد لديهم مورد رزق.
المصدر (وات)