وردت جميع التحاليل التي أجربت أمس في تطاوين لمشتبه بهم في إصابتهم بكورونا سلبية وبذلك يبقى عدد الإصابات المؤكدة ستة لليوم السابع على التوالي، دخل اثنان منها المستشفى حيث توفي إحداهما وهي مسنة في العقد السابع من عمرها فيما يستعد الثاني للخروج من المستشفى بعد أن تحسنت حالته.

وبعد إجراء التحليل الاول لآنف الذكر وجاء سلبيا وفي إنتظار نتيجة التحليل الثاني للتاكد من سلامته يستعد المهني للخروج من المشفى.

هذا زتجد السلطات النداء الجميع للبقاء في البيوت .