أعلنت النقابة الأساسية لأعوان بلدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد اليوم الثلاثاء 25 فيفري 2020، رفضها للقرارات المتخذة أمس في الجلسة الصلحية بمقر وزارة الشؤون الإجتماعية والتي على أساسها تقرر إلغاء إضراب الأعوان في كامل الجمهورية يومي 26 و27 فيفري.
وفي تصريح لمراسل شمس أف أم في الجهة، أكد كاتب عام النقابة محجوب صباحي، أن الأعوان نفذوا اليوم وقفة احتجاجية بساعة، طالبوا فيها بمراجعة الترفيع في منحة الأوساخ ومنحة العمل الليلي، إضافة إلى النظر في منحة التكاليف الخاصة للبلديين.