تنظم الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات اليوم الأحد 17 نوفمبر 2019، وقفة احتجاجية سلمية في أحد مفترق الطرقات بجهة حمام سوسة من ولاية سوسة إحياء لليوم العالمي لضحايا حوادث الطرقات الذي أقرته منظمة الأمم المتحدة في كل ثالث يوم أحد من شهر نوفمبر من كل سنة.

وأكد عضو المكتب الوطني للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات أيمن بن صالح أنه حسب الإحصائيات الأخيرة للجمعية فإن 3 عائلات تشيع جثامين أقاربهم إلى المقابر جراء حوادث الطرقات يوميا.

وأضاف بن صالح أنه تم تسجيل 1500 حادث مرور سنة 2018 توفي فيها 1100 قتيل من بينهم 76 طفلا وبمعدل 89 قتيلا في الشهر.

وأكد عضو المكتب الوطني للجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات أن الدولة التونسية تخسر سنويا أكثر من 600 مليارا كتعويض لشركات التأمين عن حوادث الطرقات.

وأشار بن صالح إلى أن المجلس الجهوي للوقاية من حوادث الطرقات أقرّ إحداث نادي تربية مرورية في كل مدرسة ابتدائية وذلك حرصا على توعية الأطفال للوقاية من حوادث الطرقات.