انطلقت مشاورات حثيثة بين مسييرين سابقين في النادي الإفريقي ورجال اعمال ووجوه سياسية بهدف تكوين قائمة موحدة تتقدم بمفردها لانتخابات الفريق والتي تم الاعلان عن موعدها في وقت سابق وهو 15جويلية.

وحسب المعطيات المتوفرة حاليا هنالك اتفاق لتوحيد وجهات النظر في قائمة واحدة لمحاولة انقاذ الفريق ومن ثم الإعداد لبرنامج المئوية.

في المقابل حتى هذه اللحظة يواصل لاعبو النادي الإفريقي رفضهم العودة للتمارين المبرمجة اليوم بسبب عدم حصولهم ولو لجزء بسيط بسيط من مستحقاتهم المالية و خاصة عدم وجود أي مسير في الفريق للتفاوض معهم او الرد علة مكالماتهم الهاتفية.