أكدت تقارير صحفية سعودية أن نادي الشباب السعودي قرر عدم تجديد عقد الحارس التونسي فاروق بن مصطفى، واقترب فعلا من ضم البديل الذي لا يعدو أن يكون سوى الحارس الليتواني لنادي كلوج الروماني أرلوسكيس.

للتذكير، فإن هناك اتجاها قويا صلب الجامعة السعودية لكرة القدم للتقليص في عدد الأجانب الناشطين في البطولة من خلال النزول بالعدد المسموح بانتدابه لكل ناد، والمحدد حاليا بسبعة لاعبين لكل فريق وهو ما من شأنه أن يهدد التواجد التونسي للاعبينا، خصوصا وأن الوجهة السعودية باتت وجهة محبذة لعديد اللاعبين التونسيين.