مازالت حملة لاعبي كرة القدم متواصلة في صندوق 1818 الذي وضعته وزارة الصحة على ذمة التونسيين للتبرع من أجل التصدي لفيروس كورونا.

  فقد قام المدرب المساعد عادل السليمي والمعد البدني المساعد محمد التونسي بالتبرع بمبلغ مالي في الصندوق.

كما ساهم  اللاعبان علاء الدين المرزوقي وسيف الدين الخاوي  بمبالغ مالية على غرار اغلب لاعبي المنتخب الوطني التونسي.