لم يتمكن المنتخب الوطني التونسي  لكرة اليد من الحفاظ على لقبه الإفريقي بعد الهزيمة في النهائي ضد المنتخب المصري بنتيجة 27 مقابل 22.

وقد توقفت المباراة  قبل دقائق من نهايتها بسب رمي المقذوفات من الجماهير الموجودة في القاعة مما أجبر لاعبي المنتخب المصري  للدخول لحجرات الملابس ثم استأنفت المباراة بعد عودة الهدوء للقاعة.