أكد جمال سعد هلال المدير الإداري لنادي شباب العلمة الجزائري أن فريقه رفع قضية لدي الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد النادي الإفريقي بتهمة تدليس وثيقة تهم تحويل بنكي لمبلغ قيمته 480 ألف أورو عبر بنك بلغاري وهو جزء من مستحقات الفريق الجزائري من صفقة انتقال اللاعب إبراهيم الشنيحي للافريقي سنة 2015 .

وأضاف المسؤول الجزائري في حوار خاص مع شمس أف أم أن الوثيقة لا تحمل ختم البنك البلغاري قائلا «هذه الوثيقة مزورة هذا ما يؤكد أن مسؤولو النادي الإفريقي حاولوا الاستهانة بقدراتنا الثقافية وحتي الذهنية وهذه إساءة لإسم الإفريقي ولعلاقاتنا الطيبة مع النادي وتونس عموما رغم ما قدمناه من تسهلات ومحاولات لغلق الملف وديا» .

هذا وأشار محدثنا أن رئيس قسم النزاهة بالفيفا زار الجزائر يوم أمس وتسلم الملف الذي يثبت أن العلمة لم يتقاضي أي مليم من مستحقاته المادية مؤكدا أنه تمت كذلك مراسلة الجامعتين الجزائرية والتونسية لإحاطها بالموضوع.