قدم الفلاح وممثل عن اتحاد النقابات الزراعية بسيدي بوزيد محمد منصف حمدوني خلال تدخله، صباح اليوم الخميس، في حصة الماتينال في إذاعة شمس آف آم لمحة عن تجربته الجديدة في مجال الزراعات الفلاحية.

وتحدث الحمدوني عن هذه النباتات وأولها نبتة 'المورينغا'، مبينا أنها من أصل إفريقي لها قيمة غذائية  للانسان والحيوان وقيمة دوائية وتتأقلم مع المناخات القاسية ولها مردود مالي هام وهي ثورة فلاحية خاصة في الصناعات الدوائية، وفق تعبيره.

اما نبتة 'الكلوا'  فهي تأكل مثل 'الروز'  وحباتها تشبه حبات 'الجلجلان' ومطلوبة عالميا وتتحمل درجة ملوحة عالية، وفق قوله.

أما نبتة 'السيسبانيا' فهي مادة علفية  وتتحمل درجة عالية من الملوحة.