إثر توفر معلومات لدى منطقة الأمن الوطني بالمروجات مفادها إعتزام مجموعة من الشبان إجتياز الحدود البحرية خلسة وبالتحري في الموضوع، تمكنت الوحدات الأمنية التابعة للمنطقة المذكورة من القبض على شخصين تبين أنهما يتوليان الإعداد المادي لعمليات الإبحار خلسة بجهة سيدي منصور من ولاية صفاقس كما يقومان بالترويج لذلك لدى الأوساط الشبابية بالمنطقة.
وبتعميق التحريات معهما إعترفا بتنظيمهما لعمليات الإبحار خلسة ونقلهما لمجموعة من الأشخاص على متن سيارتين من جهة المروج الخامس إلى جهة سيدي منصور من ولاية صفاقس .
وباستشارة النيابة العمومية ببن عروس أذنت بحجز السيارتين المستعملتين في العملية ومباشرة قضية عدلية في شأن المظنون فيهما موضوعها "تكوين وفاق قصد الابحار خلسة والتوسط في ذلك" والاحتفاظ بهما على ذمة الأبحاث المتواصلة.