قال اليوم والي سيدي بوزيد مراد المحجوبي إن السلطات الإيطالية تؤكد أنه لم يصل أي مفقود إلى سواحلها من ضحايا حادث اصطدام خافرة للجيش الوطني بمركب للمهاجرين غير الشرعيين.

وأكد الوالي أن عمليات البحث عن المفقودين لا تزال متواصلة.

وجاء ت تصريحات الوالي على إثر غلق عدد من أهالي المفقودين في منطقة بئر الحفي الطريق الوطنية عدد 3 احتجاجا على عدم معرفة مصير أبنائهم وعقد مجلس وزاري عاجل خاص ببئر الحفي.

للإشارة فإن الحادث جد يوم الأحد الماضي وأغلب من كان على متن المركب من معتمدية بئر الحفي.