"تم استدعاء النائبة عن أفاق تونس هاجر بن الشيخ أحمد، أمس الأربعاء، لسماع أقوالها من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمنوبة في نطاق الشكاية التي تقدمت بها خلال شهر افريل الفارط، اثر التهديدات التي تلقتها على حسابها الخاص وعلى صفحتها الرسمية من قبل شاب  يتخفى تحت اسم "خالد ابن الوليد" ، والتي دامت أسابيع.

وقد كانت هذه التهديدات مختلطة بعبارات نابية وغير اخلاقية ومخلة بالحياء وشتم وقذف وثلب وصورة اباحية خدشت كرامتها ومست من عرضها ومن مكانتها في المجتمع كامرأة وربة أسرة وكنائبة شعب، دون ذكر الضرر المعنوي. وتبين ان نفس الشخص الذي يمتلك عدة حسابات قد قام بتهديد عدة شخصيات معروفة ومنها سفيرة احدى الدول الأجنبية التي قامت كذلك بتتبعه عدليا، وسميرة مرعي لما كانت تشغل منصب وزيرة المراة.

اما عن التهم الموجهة له فمن بينها الشتم والقذف والدعوة الى التناحر بين الأديان والاجناس، والاسائة الى موظف عمومي وغيرها من التهم."